835823617401271
recent
أخبار ساخنة

الأسلوب الصحيح لتربية الأبناء

الخط




الأسلوب الصحيح لتربية الأبناء

هناك مفاهيم كثيرة عن كيفية أن تكوني والدة جيدة. أن كثير من النساء حديثي العهد في تربية الأطفال قد يتساءلون هذا السؤال كيف تكون والدة بمعني الكلمة أنها غريزة طبيعية في كل والدة جديدة أنها تريد أن تقدم كل الحب والحنان إلى أبنائها ان ذلك الأمر لن يستطيع أحد الفصل فيه سوى شخصين فقط الام وابنها. اذا كنتي ترغبين في أن تكوني والدة صالحة عليكي معرفه شيء في غاية الأهمية.
وهو أنك لابد أن تسألي نفسك هل الأمومة هي ان اكون في غايه الالتزام؟ هل لابد أن أراقب أبنائي بشكل مستمر؟ هل امنح أبنائي الخصوصية الكاملة؟
 اذا فهمتي هذه الأسئلة عليكي عمل خطة وتنفيذها لكي تكوني قدوة لأولادك من أجل أن تكوني مثل أعلى يقتدي به. بجوار اهتمامك بالأبناء، لابد ان تهتم أيضا بنفسك، في بعض الأحيان عندما تنجب الأم أطفالها فإنها تنعزل عن أسرتها وتهتم فقط بهم. هذا أسلوب خاطئ لابد أن تبقى الأم على علاقة وثيقة بأسرة الزوج وأسرتها حتى يعاونها في تربية الأبناء.
التزمي بالتعليمات التي ينصح بها المتخصصين
هناك بعض التجارب التربوية في بعض دول العالم تعتمد فيها الأم على الاطلاع على قراءة البحوث العلمية. من أجل معرفة كيفية بناء طفل سليم وكيف تتعامل معه في كل مراحل عمره. عزيزتي الأم يجب أن تطبقي تلك القراءات من أجل تكوين شخصية طفلك بصورة إيجابية. علي سبيل المثال، اشكري طفلك علي أشياء قد يفعلها لكي حتي يقوي هذا ثقته بنفسه، او اذا أخطأ في شيء لا تستخدمي أسلوب الضرب أبدا، اتبعي طريقة التجاهل حتي يعترف انه قد اخطي
 رغم أن الكبار دائما لهم الكثير من الخبرات التي بإمكانك الاعتماد عليهم فيها إلا أن لديهم دائما نقطة ضعف تجاه الأحفاد أنهم قد يخفون أخطاء احفادهم حتي لا يقسوا عليهم آبائهم. وهذا بالطبع تفكير خاطئ لأن ذلك يمكن ان يفسد الطفل، علي الجانب الاخر كانت الأم شديدة الانشغال. وتركت الابن مع أجداده وكان هؤلاء الأجداد في غاية القسوة واستخدموا العقاب القاسي في تربية الأطفال سيؤدى ذلك إلي تكوين علاقة سيئة مع الأم فيما بعد. يجب أن يكون هناك تعاون بين الأم والأجداد حتى يتم بناء طفل سليم.
تواصلي مع أطفالك حتى يشعر أنه يعتمد عليه
ان الزوجة المتزوجة حديثا والتي أنجبت في وقت مبكر لابد أن تضع الأساسية  لكي تحافظ علي بيتها. عندما يكبر الطفل يحب أن يتعود على أن هناك قوانين في المنزل يجب أن يلتزم بها حتى يحظى علي كل الحب والحنان من والدته، أما في حالة عدم الالتزام، سوف يعاقب على ذلك. عندما يتعلم طفلك القراءة يجب عليكي ان تكتبي له التعليمات التي بإمكانه تنفيذها ليس من باب التحكم وإنما من باب التواصل بينك وبينه.
  يجب أن تكون التعليمات مؤكدة وسريعة ولكن بالاعتماد على كلام مباشر علي سبيل المثال: "إذا كنت تريد أن تلعب بالكرة العب كما يحلو لك لكن اذا قومت بتكسر ستعاقب على ذلك بعدم اللعب مرة أخرى في المنزل"
باستطاعتك عمل حوار مطول مع أبنك وذلك على حسب سنه لفهم الهدايا والعقاب إذا فعل ما يتفق عليه. باستطاعتك أن تجعلي طفلك بأن يصبح رجل في المستقبل يعتمد علي نفسه في اتخاذ قراراته و أن يري الفرق بين الخطأ والصواب حتى يستطيع تحمل مسؤوليته إذا فكر في الزواج في احد الايام.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة